إفران تحتضن فعاليات الإنطلاقة الرسمية لمشروع ميناويت (MENAWET) لحماية و إعادة تأهيل الأراضي الرطبة

 

محمد الدريهم

احتضنت مدينة إفران يوم الإثنين 13 ماي 2024 الفارط ورشةعليمية خاصة بالانطلاقة الرسمية لمشروع (MENAWET) و ذلك بشراكة مع الوكالة الوطنية للمياه والغابات، وبحضور ممثلين وطنيين من المؤسسات العمومية والجمعيات ومعاهد البحث والجامعات، فضلا عن ضيوف من بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا،(تونس, الأردن, مصر, لبنان و البحرين ) وكانت فرصة لعرض المحاور الإستراتيجية الخمسة للمشروع المتمثلة في بناء شبكة إقليمية قوية وتسهيل التعاون, دعم وتعزيز القدرات, تطوير المعارف وتشجيع مشاركة الشباب والنساء في مجال البحوث, تنفيذ أنشطة إعادة تأهيل الأراضي الرطبة  وتطوير أدوات التواصل وجمع الاعتمادات الفعالة

يعتبر  “ميناويت” ( (MENAWET” مشروعا جديدا متعدد القطاعات تتمثل مهمته الرئيسية في حماية و إعادة تأهيل الأراضي الرطبة والنظم البيئية للمياه العذبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منفذ من طرفLiving Planet Morocco  وإشراق  ارشاد والجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن و بتمويل من DIMFE  (مبادرة أطلقتها مؤسسة الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو، ومؤسسة Jensen Aage V ومؤسسة MAVA)، ومؤسسة كوكا كولا وبرنامج التمويلات الصغرى التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

في تصريحه  لها لوكالة المغرب العربي للأنباء؛ أكدت يسرى مدني، رئيسة ليفينج بلانيت المغرب، أن مشروع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENAWET) هو مشروع إقليمي جديد لحماية و إحياء الأراضي الرطبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تنفذه ليفينج بلانيت المغرب وشركاؤها وسيعمل حول خمسة محاور رئيسية وهي: بناء شبكة إقليمية قوية لتسهيل التعاون ودعم بناء القدرات وتحسين المعرفة وتشجيع مشاركة الشباب والنساء في البحوث وتنفيذ أنشطة استعادة الأراضي الرطبة وأخيرا؛ تطوير أدوات الاتصال الفعالة وجمع الأموال.

واختتمت كلامها بأنه كجزء من هذا المشروع، سنقوم بتنفيذ مشاريع نمودجية لاستعادة الأراضي الرطبة في أربعة بلدان: المغرب وتونس وليبيا والأردن.

من جهته, أكد زهير امهاوش؛ رئيس قسم المتنزهات والمحميات الطبيعية بالوكالة الوطني للمياه و الغابات أن الهدف من هذا المشروع المبتكر هو إنشاء شبكة من الخبراء ومديري الأراضي الرطبة لتحسين أفضل التجارب في هذه البلدان بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. مضيفا أن ” هدفنا الرئيسي هو تبادل الخبرات والتجارب وتحسين التجارب النموذجية لاستغلالها في مجال حماية الأراضي الرطبة”.

يذكر أن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تضم ​​12 دولة من بين الدول الأكثر تضررا من الإجهاد المائي في العالم، حيث يقل متوسط ​​توفر المياه 6 مرات عن المتوسط ​​العالمي. يتطلب الوضع المثير للقلق للأراضي الرطبة في المنطقة، بالإضافة إلى التوقعات المثيرة للقلق بالعقد القادم، تعبئة جميع أصحاب المصلحة بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة الحماية والاستعادة العاجلة.

يدخل مشروع (MENEWET) في سياق ضعف التعاون بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فيما يتعلق بالحفاظ على الأراضي الرطبة وإعادة تأهيلها وغياب شبكة رسمية من شأنها تسهيل تبادل المعرفة و توفير التمويل للنظم البيئية للمياه العذبة في المنطقة.

و خلال المرحلة الأولى من المشروع (2024-2025)، سيتم نشر أنشطة حماية الأراضي الرطبة وإعادة تأهيلها، في المواقع التجريبية ذات الأولوية في 4 دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، المغرب، تونس، ليبيا والأردن، بشراكة مع المؤسسات العامة، القطاع الخاص، والمجتمع المدني.

 

 

تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد