طيارة أوكرانية تمثل أمام محكمة روسية بتهمة قتل صحفيين

دونيتسك – الفرنسية
مثلت الطيارة العسكرية الأوكرانية ناديا سافتشينكو لبضع ساعات، الخميس، أمام محكمة في جنوب روسيا بتهمة قتل صحفيين روسيين في شرق أوكرانيا الانفصالي الصيف الماضي.
وهذه هي المحاكمة الأولى لعسكري أوكراني في روسيا منذ بداية النزاع في شرق اوكرانيا بين القوات الموالية لكييف والانفصاليين الموالين لروسيا.
بدأت المحاكمة في وقت متأخر صباحا بحضور المتهمة. ولكن تم تأجيلها في فترة ما بعد الظهر، بعدما وافقت المحكمة على طلب المحامي نقل المحاكمة الى موسكو.
ووصل ممثلون من سفارات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا والنروج والنمسا لمراقبة المحاكمة.
وبعدما اعتبرت «شريكة» في موت الصحافيين الروسيين، إيجور كورنيليوك وانطون فولوشين، اللذين قتلا بنيران قذائف الهاون في دونباس في يونيو 2014، وجه الاتهام أخيرا إلى ناديا سافتشينكو (34 عاما) بـ”القتل العمد” لمساعدتها القوات الاوكرانية على تصحيح احداثيات القصف.
وتنفي قائدة المروحية، التي تواجه حكما بالسجن 25 عاما، جميع التهم الموجهة ضدها.
وقتل أكثر من 6500 شخص منذ ان بدأ المتمردون الموالون لروسيا حركة التمرد في ابريل 2014، وفشل اتفاق هدنة في فبراير الماضي في وقف المعارك.
وتتهم كييف ومعها الغرب روسيا بتأجيج التمرد والمشاركة فيه، فيما تنفي موسكو تلك التهم.
تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد