أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأمريكية..

ارتفعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء 8 غشت، لتواصل صعودها لليوم الثالث على التوالي، بعد انخفاض المخزونات التجارية في الولايات المتحدة على حسب بيانات معهد البترول، بالإضافة إلى توقعات تقلص صادرات إيران بعد سريان عقوبات اقتصادية أمريكية، ومطالبة الرئيس الأمريكي توقف الدول عن شراء النفط الإيراني. بحلول الساعة 09:20 جرينتش ارتفع الخام الأمريكي إلى مستوي 69.25$ للبرميل من مستوي الافتتاح 69.07$، وسجل أعلى مستوي 69.30$، وأدنى مستوي 69.04$.

وصعد خام برنت إلى مستوي 74.70$ للبرميل من مستوي الافتتاح 74.63$، وسجل أعلى مستوي 74.73$، وأدنى مستوي 74.46$. أضاف الخام الأمريكي “تسليم سبتمبر” عند تسوية الأمس ارتفاعا بنسبة 0.3%، في ثاني مكسب يومي على التوالي، وصعدت عقود برنت “عقود أكتوبر” بحوالي 1.2%، بعد الإعلان عن سريان عقوبات أمريكية على إيران. في بيانات أولية أعلن معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء انخفاض المخزونات التجارية في البلاد بحوالي 6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي 3 غشت، في ثاني انخفاض خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة، لتتجاوز توقعات الخبراء انخفاض بحوالي 3 مليون برميل.

وعلى حسب هذا البيانات نزل إجمالي المخزونات التجارية الأمريكية إلى 407.1 مليون برميل، والذي يعد أدنى مستوى خلال ثلاث سنوات، في علامة إيجابية لمستويات الطلب في أكبر مستهلك للنفط بالعالم. ويترقب المتعاملون في وقت لاحق اليوم البيانات الرسمية للمخزونات التجارية ومستويات الإنتاج، ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية، وتشير التوقعات إلى انخفاض المخزونات بحوالي 2.8 مليون برميل.

بدأت الولايات المتحدة فعليا في فرض العقوبات الاقتصادية على إيران، وأكدت على خطط لتشديد العقوبات على صادرات النفط الإيراني في نوفمبر القادم، دخلت العقوبات الأمريكية الجديدة حيز التنفيذ في الساعة 04:01 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء. وقال بنك سوسيتيه جنرال “الفرنسي” إنه من المتوقع أن تؤدي العقوبات على طهران إلى انخفاض الصادرات بحوالي مليون برميل يوميا. وعبر توتير طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الدول التوقف عن شراء النفط الإيراني، وهدد بقطع العلاقات التجارية مع تلك الدول في حالة عدم التعاون في هذا الأمر

تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد