إثرحريق متحف السينما بورزازات.. مطالب بإعادة البناء وتنمية “هوليود إفريقيا ” ..

الرباط :زينب الدليمي 

دعا النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ، إثر  فاجعة احتراق متحف السينما في المدينة ، القطاع الوصي والمركز السينمائي المغربي والسلطات والهيئات المنتخبة محلية و إقليمية وجهوية ، لفتح اكتتاب لإعادة بناء المتحف بمعايير أكثر سلامة واستثمار موارده ومدخراته في عملية “إعادة البناء ” ، وصيانة المزارات الأخرى من خلال أنظمة وقاية خاصة .

ونبه النسيج الجمعوي في بلاغ له، أن هذا الحريق لا يمكن التعامل معه كحدث عارض، ولا يمكن تجاهل نتائجه الوخيمة اقتصاديا، اجتماعيا و ثقافيا وفنيا، كون المتحف يعتبر معلمة ووجهة سياحية عالمية ووطنية ، كما أنه عبارة عن استوديو جاهز للإنتاجات السينمائية ، من مختلف دول العالم ما يعني خسارة اقتصادية واجتماعية كبرى، وتهديد لجاذبية ورزازات  “هوليود إفريقيا ” .

وأفاد نفس المصدر ، أن الحريق الذي أتى على ديكورات الحضارة الإسلامية والحضارة الفرعونية، وأيضا الحضارة الرومانية ، هو تخريب لذاكرة سينمائية تعود لأزيد من 30 سنة لأفلام متعددة أجنبية وطنية و تخريب لعنصر أساسي ، في أهم المدارات السياحية بالمدينة .

واعتبر النسيج الجمعوي أن الحريق تهديد صريح لوجهة ورزازات ، كعاصمة للسينما و تقليص لفقدان مناصب الشغل الظرفية والمرسمة التي يتيحها المتحف ، والمزارات المجاورة له  ، مؤكدا أن احتراقه فاجعة تنموية كبرى وجب استخلاص الدروس منها .

وطالب النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات  ، السلطات والجهات المعنية بترتيب المسؤوليات على المتسببين والمقصرين في هذا الحريق المهول ، وتنوير الرأي العام حول معطيات المتحف خاصة ، ما تعلق بالتأمينات وتدابير السلامة والصيانة .

وقد سبق أن أكد محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل ، ان ورزازات والمغرب يعتبران وجهة سينمائية عالمية ، وهناك مؤهلات كبيرة لتصوير أضخم الانتاجات وستظل كما كانت دائما قبلة لنجوم العالم لتصوير أعمالهم السينمائية العالمية  ، مشيرا إلى أهمية تشجيع الانتاجات السينمائية الدولية بالمغرب،  فهذه الانتاجات تعود بالنفع الاقتصادي على ساكنة المنطقة، وتخلق عدد هام من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة

تعليقات الزوار
Loading...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد